كلمات قصيدة الفرانة من فن الملحون

كلمات قصيدة الفرانة – من فن الملحون

مقدمة

نقدم لكم على هذه الصفحة كلمات قصيدة الفرانة من فن الملحون. هي واحد من أجمل أغاني الملحون.

قصيدة الفرانة

قصيدة الفرانة من روائع فن الملحون. هي من نظم بلعيد السوسي وتتكون من ثمانية اقسام. أبرز من أنشدها الحسين التولالي.

الأغنية تنال إعجاب أصحاب الذوق الرفيع، نقترح عليكم الاستمتاع لكلماتها الجميلة.

كلمات قصيدة الفرانة من فن الملحون

اغنية حسين التولالي الفرانة: إليكم كلمات قصيدة الفرانة، واحدة من أجمل أغاني الملحون. فيما يلي كلمات القصيدة وشريط فيديو للأغنية.

كلمات قصيدة الفرانة

فيما يلي كلمات قصيدة الفرانة التي أداها الحسين التولالي:

لله يا الفرانة ليكم جيت داعي مول الفران
ديما خبزي عنده عدو فرانه

لله يا الفرانة كي ماشي ندير
فران جا ف حومتنا
و حلف ما يسبقنا
و لو خذا حلاوتنا
ديما مخاصم معانا
و مع عجيننا طالع له
طول الزمان
و عييت ما نساعد فيه
و شحال ما نحزر فيه
و اللي احتاج كنعطيه
ديما في كل سيمانة نجيه بالبشارة عنده زربان
و حلف عن خبزي ما يدير له شانه

لله يا الفرانة…

مرة يسيفطه مشوط مرة فطير
مرة يقول ليك جلاه
و اللي حنى عليه اداه
حتى لبدال ما خلاه
و انا مساعف القانة
عسى يصيب لينا غير الوصلة تبان
الله يدير شي تاويل
من صانعه قليق هبيل
جلانا حتى المنديل
ديما مفسد عشانا
فطير خبزنا و كحل بالدخان
و انا سكاري ما خطاش بفرانه

لله يا الفرانة…

[درنا سبوعنا اتزادنا صبي صغير
اتافقوا لنا العيال داروا شويش من الفال
غريبة و كعب غزال و اديتهم لو انا
عسى يشوف وجهي يعمل لي شي حسان و يطيبه طياب ضريف و يكون في ليمن خفيف و يطرحه طريح لطيف
الدار قاع فرحنا و ملي مشيت له بيدي يا لخوان كحل لينا فقصنا بدخانه]

درنا قريشلات نهار العيد الكبير
عجنتهم خالتنا
و حسبتهم جارتنا
و رشمتهم عملتنا
و ديتهم بالقانة
فالحين شاف فيا
و جاوبني بالحسان
و قال لي نهار سعيد
تهلا لنا فحق العيد
و حقنا من القديد
و جيب حق شعبانة
و جيب لي الفطرة دا شهر رمضان
و إلا جبت الفقاص جيب ثمنه

لله يا الفرانة…

جاو الضياف عندي عجنوا ناسي كثير
حبوا يفطرو الضياف
عملو رغيفات خفاف
من الطحين دا التزراف
اداتهم مرجانة
جبرات صانعه زعفان بهم الزمان
مخه من الكيوف خوا
و مدوخاه شي حلوة
تمة اصعابت الدعوة
وصلت ليه زربانة
لها نهض قام يتبعها زعفان
ينكي فيها بمطارحه و عيدانه

لله يا الفرانة…

حلفت غير نمشي عنده و لو يطير فالحين
ثم قمت له زعفان
و مشيت بالبطر زربان
لعنده لقيت شي عرفان
لمعلمه مشيت انا
ملي وصلت عنده جاوبني بالحسان
و دوا و قال يا الحبيب
ذاك البشيع راه صليب
زادني كلام صويب
ليام راه زربانة
و انت حبيبنا ف القلب و الاكنان
و تصالحنا تمة في قلب فرانه

لله يا الفرانة…

ما قالت عيب في الفرانة الا الخير
لانهم قادرين صحاح
غير الشخوص و الرجاح
في البلاد قايمين صلاح
و حرفتهم مزيانة
حاشا نذمها مرفوعة همة و شان
و انا عملت في الميزان
فرجة للذي فنان
بها يونس العشران
ضحكة مع الفرانة
تعجب كل من هو دوقي فنان
يونس بها خاطره و عشرانه

لله يا الفرانة…

لله يا الفرانة قبلوا هديتي في هذا الميزان
و اسمي ما يخفى لكم شهرانه
بلعيد يا الفرانة
في ارض فاس معاشر كم من فنان
ما يخفاش على الدهان طرز غزلانه
و سلام يا الفرانة
نهديه للاشياخ بقلبي فرحان
ما هب الياس و الياسمين في اغصانه
و كذاك يا الفرانة
لجميع كل منه طالب ذهقان
له نسلم كل ضيا و ديجانه
الجحيد يا الفرانة
ما جانيشي الوحش الهرنان
نعطيه النخالة تريب اسنانه
ندريه يا الفرانة
فار و يدور في شي غيران
خصاته شي قطة تخرج اعيانه
لكن يا الفرانة
يكفيه غل جهده وحش الانسان
بالفيش مع الغدة مطبع زمانه
و انا يا الفرانة تكلي في خالقي سبحانه سبحان
يغفر لي ذنبي و جميع وزرانه

لله يا الفرانة ليكم جيت داعي مول الفران
ديما خبزي عنده عدو فرانه

للمزيد من العلومات عن حسين التولالي أنقر هنا