الرئيسية / مجتمع / مايلا وانايا توأم من التوائم النادرة
توأم
توأم

مايلا وانايا توأم من التوائم النادرة

مايلا وانايا من التوائم النادرة

التوأم مايلا وانايا توأم من التوائم النادرة فبالإضافة ألى ابتسامتهما الجميلة فإن ذا التوأم يلفت الانظار بسبب بشرة مايلا السمراء وعيونها البنيّة، والعيون الزرقاء لانايا وشعرها الأشقر وبشرتها الفاتحة!

فقد جاءت انايا كصورة طبق الأصل من والدتها البيضاء هانا ياركر، أما مايلا فقد ورثت البشرة الداكنة عن والدها ذي العرق المختلط كايل آرمسترونغ بحسب صحيفة ديلي ميل  Daily Mail البريطانية.

وقد قالت والدة التوأم ان كايل زوجها مختلط العرق أما هي فبيضاء، وكان هذا مثار سخرية ومزاح أصدقائهما دائماً معلّقين،

“ماذا إن جاء أحد الطفلين غامقاً والآخر أشقر؟”، فكانت تجيب ضاحكةً “هذا ليس ممكناً!”،

علميا

وتعتبر هذه الحالة نادرة الحدوث، بنسبة واحدة لكل مليون توأم، حصل الجنينان على جينات مختلفة من كل من الوالدين، وبالتحديد الجين الذي يؤثر على لون الجلد جاء مختلفاً لدى الفتاتين، فورثته واحدة من الأب، والأخرى من الأم.

علميا تحدث التوائم المختلفة حين تنتج الأم بويضتين يتم تخصيبهما في الوقت ذاته بواسطة حيوانين منويين مختلفين، أما التوائم المتشابهة فتحدث عندما يتم تخصيب بويضة واحدة ثم تنقسم إلى اثنتين أو أكثر ويولد الأطفال بنفس الجينات والشكل الخارجي والجنس.

ويكون هناك احتمال نادر لولادة توأم ببشرة مختلفة لكل مولود، عندما يكون الوالدان من أعراق مختلفة ويتصادف أن الجينات التي تختلف لدى الجنينين هي “جينات الجلد” تحديداً.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *