الرئيسية / مجتمع / العنف المدرسي في المغرب
العنف المدرسي في المغرب
العنف المدرسي في المغرب

العنف المدرسي في المغرب

بين الفينة و الأخرى تردنا أخبار عن نمادج من العنف  في المدرسة المغربية. هو عنف بين التلاميد أنفسهم أو في حق الأساتدة، و في هذا الأطار ساق ممثل وزارة التربية الوطنية معطيات إحصائية حول  العنف المدرسي في المغرب، وذلك بمناسبة انعقاد أشغال الجلسة الافتتاحية للندوة الوطنية حول مناهضة العنف بالوسط المدرسي بمقر المركز الجهوي للتكوين المستمر بالجهة الشرقية بوجدة، بحضور مسؤولين عن الإدارات المركزية لوزارة التربية الوطنية، والعدل والحريات، والمديرية العامة للأمن الوطني، والدرك الملكي، بالإضافة إلى ممثلين عن منظمة اليونيسيف، وبعض هيئات المجتمع المدني.

العنف المدرسي في المغرب

و هذه المعطيات هي كالتالي:

  • نسبة 66% من حالات العنف المدرسي تقع داخل المؤسسات التعليمية،
  • نسبة 34% منها تحدث في محيط المدارس،
  • أكثر من 67% من السلوكيات المنحرفة المسجلة تقع بين التلاميذ أنفسهم،
  • تتوزع 23% المتبقية بين العنف في حق الأطر التربوية من طرف التلاميذ، أو من طرف أشخاص غرباء عن المؤسسات التعليمية.

أسباب العنف المدرسي

تجدر الأشارة إلى ان ظاهرة العنف المدرسي ما هي الا امتداد وانعكاس طبيعي لصورة الوضع المجتمعي للبلاد، أي أن الازمة ازمة مجتمع وليس قطاع بعينه. و يمكن اجمال اسباب العنف فيما يلي:

  • اندثار القيم والمبادئ في المجتمع.
  • غياب التتبع الاسري والتربية القويمة.
  • غياب مقاربات فعالة لمعالجة الظاهرة.
  • انعدام الديمقراطية في الممارسة اليومية داخل المؤسسات التعليمية .
  • المحتوى الاعلامي المشجع على اعمال العنف بطريقة مباشرة او غير مباشرة.
  • غياب فضاءات الترفيه والمؤسسات الثقافية.
  • تهيئة مناخ من المرح والود في المدارس هي أحد الاهداف المهمة للقضاء علي العنف‏.‏

وإذا كانت نسبة كبيرة من حالات العنف تحدث في محيط المدرسة، فلماذا لا تقوم الشرطة بدوريات في هذا المحيط و انتهى الأمر. كما يجب على الجميع ان يقوم بعمله كما يجب لأقلاع حقيقي وشامل في جميع الميادين. كما يجب الترويج المستمر لاتباع سلوكيات تتسم بالاحترام المتبادل بين كل الافراد‏.‏

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *