كيف نستقبل شهر رمضان
كيف نستقبل شهر رمضان

كيف نستقبل شهر رمضان العظيم

كيف نستقبل شهر رمضان العظيم

كيف نستقبل شهر رمضان العظيم ؟ شهر رمضان تتضاعف فيه الحسنات وتفتح فيه أبواب الجنات. هو شهر يلتمس فيه المرء المسيئ التوبة من الخالق، شهر رمضان أوله رحمة وأوسطه مغفرة وآخره عتق من النار. فحري بالمسلم أن ييستقبله بقلب مطيع و رغبة في التغيير وتهديب النفس.. في هذه الصفحة سنرى بعض الوسائل التي تمكن من استقبال هذا الشهر العظيم أحسن استقبال.

King Abdullah Mosque at Night
مسجد

كيفية استقبال رمضان

لكرم هذا الشهر و عظمة شأنه حري بنا أن نستقبله أحسن استقبال، راغبين في إحداث تغيير إيجابي في حياتنا وهذه بعض الوسائل التي تمكن من الاستعداد لهذا الشهر.

الرغبة

الرغبة في إحداث الغيير على حياتك بالأقلاع على ما يغضب الله و تجنب ما يجعلك من المغضوبين عليهم. أن تنوي تطوير ذاتك لما هو أرقى روجيا وبدنيا لأن رمضان فرصة لا تعوض لتهديب النفس وتقوية الارادة والتوق إلى مكارم الاخلاق.

الدعاء والشكر

كان السلف الصالح يتوقون لهذا الشهر ويدعون الله أن يبلغهم رمضان، ثم يدعونه أن يتقبله منهم.فإذا بلغ المسلم رمضان ورأى الهلال قال كما قال رسول الله صلى الله عليه و سلم:

اللهم أهله علينا باليمن و الإيمان و السلامة و الإسلام ربي و ربك الله

ولأنك بلغت رمضان يجب ان تحمد وتشكر الله على بلوغك إياه، فكم من شخص كان معنا في رمضان العام الماضي ومات وأصبح عند بارئه. لأن رمضان موسم الحسنات فتمكنك من صيامه وقيامه نعمة من الله، اشكره عليها. وقد تبت عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أن كان يبشر أصحابه بهذا الشهر الكريم:

جاءكم شهر رمضان شهر بركة ، يغشاكم الله فيه ، فينزل الرحمة ، ويحط الخطايا ، ويستجيب الدعاء ، ينظر الله إلى تنافسكم فيه فيباهي بكم ملائكته ، فأروا الله من أنفسكم خيراً ، فإن الشقي من حُرم فيه رحمة الله [ رواه الطبراني في الكبير ]

العزم على اغتنام الفرصة

شهر رمضان فرصة تأتي مرة في كل عام. لذلك عليك اغتنام الفرصو في الطاعات والعبادات، لا تترك الفرصة تفوتك. نمي نفسك روحيا و بدنيا. لنطهر أنفسنا ونتوب ونستغفر الله و ندعوه بان يجعلنا مع الفئة الناجية يوم الحساب.

و لكي تكون عمليا خد ورقة وقلما وحدد الاهداف التي تريد تحقيقها في هذا الشهر العظيم. ماذا انت عازم عل فعله في رمضان؟

  • إذا كنت لا تحافظ على أوقات صلاتك، رمضان فرصة لك لكي تدرب نفسك على احترام مواقيت الصلاة بما فيها صلاة الفجر.
  • إذا كنت لا تقوم الليل، فرمضان فرصة لتكون من الذين يقيمون الليل.
  • إذا كنت هاجرا للقرآن، رمضان فرصة للتصالح مع المصحف.
  • إذا كنت شخصا يأكل من لحم أخيه بالغيبة والنميمة، رمضان شهر تدرب فيه لسانك من اقتراف الآتام.
  • إذا كنت شخصا لا يصل أهله، شهر رمضان، فرصة لصلة الرحم والسؤال عن الاهل و الاحباب…

الائحة قد تطول… المهم هو ان تحدد ما تريد تغييره.

العلم

رمضان فرصة تكتر فيها حلقات التفقه في الدين، فلنجعل العلم والمعرفة نورا في حياتنا ولا نترك الجهل والطغيان يعمي قلوبنا وعقولنا. لنطلب المعرفة من ذوي التخصص ولنجعل الكتاب جليسا وأنيسا لنا. قال الله تعالى:

فاسألوا أهل الذكر إن كنتم لا تعلمون” [الأنبياء: 7].

شاهد أيضاً

كيفية الزيادة في التركيز

كيفية الزيادة في التركيز بطرق بسيطة وفعالة

كيفية الزيادة من القدرة على التركيز في هذه المقالة سوف نتطرق لموضوع كيفية الزيادة في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *