القرآن الكريم
القرآن الكريم

قصص الأنبياء ـ قصة النمرود الذي ادعى الألوهية

قصة النمرود الذي ادعى الألوهية

سنتعرف في هذا المقال على قصة النمرود.

من هو النمرود؟

النمرود بن كنعان بن كوش بن سام بن نوح -عليه السلام- واحدٌ من أعْتى ملوك الأرض وأكثرهم استكبارًا فيها إذ ادّعى الألوهية من دون الله تعالى.

كان أحد ملوك الدنيا الأربعة الذين ذكروا في القرآن وهو من الملوك الكافرين. وهو أول من وضع التاج على رأسهِ وتجبر في الأرض وأدعى الربوبية وكان ملكهُ أربع مائة سنة فطغى وتجبر وعتا وآثر الحياة الدنيا.

تحدى ابراهم عليه السلام عبادة نمرود للأصنام. ويشرح المفسرون ان إبراهيم والنمرود تواجها لاظهار الاله الحقيقي الذي يستحق العبادة، أهو الملك أم الله.

وعندما فشل الملك في محاججت ابراهيم، امر بحرق إبراهيم بالنار والتي تحولت على إبراهيم بردا وسلاما. وعن موته، ذكر ابن كثير:

“وبعث الله إلى ذلك الملك الجبار ملكا يأمره بالإيمان بالله فأبى عليه ثم دعاه الثانية فأبى ثم الثالثة فأبى وقال : اجمع جموعك وأجمع جموعي. فجمع النمروذ جيشه وجنوده وقت طلوع الشمس، وأرسل الله عليهم بابا من البعوض بحيث لم يروا عين الشمس وسلطها الله عليهم فأكلت لحومهم ودماءهم وتركتهم عظاما بادية، ودخلت واحدة منها في منخري الملك فمكثت في منخريه أربعمائة سنة، عذبه الله بها فكان يضرب رأسه بالمرازب في هذه المدة كلها حتى أهلكه الله بها.”
شاهد القصة في هذا الفيديو:

فيديو

قصة النمرود صورة وصوتا.

شاهد أيضاً

ابن رشد

لماذا يكره رجال الدين ابن رشد؟

لماذا يكره رجال الدين ابن رشد؟: في هذا المقال شرح لسبب كره رجال الدين لابن …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *