الرئيسية / دين / زكاة الفطر: على من تجب وما مقدارها
مسجد
مسجد

زكاة الفطر: على من تجب وما مقدارها

ما هي زكاة الفطر؟

زكاة الفطر و تسمى كذلك زكاة الأبدان هي أحد أنواع الزكاة الواجبة على المسلمين. تدفع قبل صلاة عيد الفطر، أو قبل انقضاء صوم شهر رمضان. تمتاز زكاة الفطر عن الزكوات الأخرى بأنها مفروضة على الأشخاص لا على الأموال. وذلك لتطهير نفوس الصائمين وليس لتطهير الأموال كما في زكاة المال مثلا.

كيف نستقبل شهر رمضان
كيف نستقبل شهر رمضان

مشروعية زكاة الفطر

هناك أدلة كثيلرة علو وجوب زكاة الفطر. فمثلا عن ابن عباس قال:

“فرض رسول الله صلى الله عليه وسلم زكاة الفطر طُهْرَةً للصَائم من اللغو والرفث وطعمة للمساكين من أداها قبل الصلاة فهي زكاة مقبولة ومن أداها بعد الصلاة فهي صدقة من الصدقات”. رواه أبو داود 1371 قال النووي : رواه أبو دأود من رواية ابن عباس بإسناد حسن.

وهناك حديث ابن عمر الذي قال

“فرض رسول الله زكاة الفطر من رمضان صاعا من تمر أو صاعا من شعير على العبد الحر والذكر والأنثى والصغير والكبير من المسلمين وأمر بها أن تؤدى قبل خروج الناس إلى الصلاة” رواه البخاري ومسلم وأصحاب السنن ، أي : قبل خروج الناس إلى صلاة العيد.

وهناك حديث آخر يثبت مشروعية زكاة الفطر وهو حديث أبي سعيد الخدري حيث قال:

“كنا نخرج صدقة الفطر صاعاً من طعام أو صاعا من شعير أو صاعا من تمر أو صاعا من أقط أو صاعا من زبيب” رواه البخاري ومسلم وأصحاب السنن.

ويقال أنها هي المقصودة بقوله تعإلى في سورة الأعْلَى :

قَدْ أَفْلَحَ مَنْ تَزَكَّى وَذَكَرَ اسْمَ رَبِّهِ فَصَلَّى

حكمة زكاة الفطر

زكاة الفطر طهارة للصائم، بحيث قد يقع الصائم في شهر رمضان ببعض المخالفات التي تؤثر سلبا على كمال الصوم من لغو ورفث وصخب وسباب ونظر محرم، فشرع الله عز وجل هذه الصدقة لكي تصلح له ذلك الخلل في صيام المرء ويتم الأجر.

كما ان لزكاة الفطر دور اجتماعي يتجلى في تعميم الفرحة في يوم العيد على كل المسلمين والناس حتى لايبقى أحد يوم العيد محتاجا إلى القوت والطعام ولذلك قال رسول الله:

” أغنوهم عن المسألة في هذا اليوم “.

وفي رواية

” أغنوهم عن طواف هذا اليوم “

كما أن لهذه الزكاة دور روحي في تزكية النفوس وتقربا من الله عز وجل.

على من تجب؟

زكاة الفطر واجبة على كل مسلم، قادر عليها. يخرج الإنسان عن نفسه وزوجته – وإن كان لها مال – وأولاده الفقراء ووالديه الفقيرين، والبنت التي لم يدخل بها زوجها. فإن كان ولده غنياً لم يجب عليه أن يخرج عنه.

مقدارها

الواجب في زكاة الفطر صاع من أرز أو قمح أو شعير ونحو ذلك مما يعتبر قوت يتقوت به.

هي صاع باتفاق المسلمين والصاع يساوي 3 كغم تقريبا وهذا المقدار يؤدى من الحنطة أو التمر أو الزبيب أو الرز أو الطحين أو الشعير ويجوز إخراج قيمة ذلك نقداً .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *