الرئيسية / المرأة / أسرة / الحكمة الشرعية من تحريم القمار
القمار
القمار

الحكمة الشرعية من تحريم القمار

ما الحكمة الشرعية من تحريم القمار ؟

نتطرق في هذا المقال إلى الحكمة الشرعية من تحريم القمار. في البدابية نتطرق للنصوص الشرعية التي تحريم القمار. ثم بعد ذلك سنذطر بعضا من الحكم من هذا التحريم.

في البداية، إليكم بعض النصوص الشرعية التي تحريم القمار.

النصوص الشرعية التي تحريم القمار

حرّم الله سبحانه وتعالى القمار في قوله تعالى :

يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنَّمَا الْخَمْرُ وَالْمَيْسِرُ وَالأَنْصَابُ وَالأَزْلامُ رِجْسٌ مِنْ عَمَلِ الشَّيْطَانِ فَاجْتَنِبُوهُ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ . إِنَّمَا يُرِيدُ الشَّيْطَانُ أَنْ يُوقِعَ بَيْنَكُمْ الْعَدَاوَةَ وَالْبَغْضَاءَ فِي الْخَمْرِ وَالْمَيْسِرِ وَيَصُدَّكُمْ عَنْ ذِكْرِ اللَّهِ وَعَنْ الصَّلاةِ فَهَلْ أَنْتُمْ مُنْتَهُونَ

وقد دعانا الله لاجتناب الرجس بجميع أنواعه وقد سمى الله تعالى الأصنام كذلك رجسًا في قوله تعالى:

فَاجْتَنِبُوا الرِّجْسَ مِنَ الْأَوْثَانِ

ويقال للرجس أيضا “رجزا”، وقد نهى الله عنه في قوله:

وَالرُّجْزَ فَاهْجُرْ

الحكمة الشرعية من تحريم القمار

وأما الحكمة من تحريم القمار فهي كالتالي:

الميسر من عمل الشيطان.

الشيطان عدو للإنسان، ولقد حذَّرنا الله من هذا العدو، فقال تعالى:

إِنَّ الشَّيْطَانَ لَكُمْ عَدُوٌّ فَاتَّخِذُوهُ عَدُوًّا إِنَّمَا يَدْعُو حِزْبَهُ لِيَكُونُوا مِنْ أَصْحَابِ السَّعِيرِ .

الميسر يوقع العداوة بين الناس

الميسر يوقع العداوة بين الناس يقول تعالى:

إِنَّمَا يُرِيدُ الشَّيْطَانُ أَنْ يُوقِعَ بَيْنَكُمُ الْعَدَاوَةَ وَالْبَغْضَاءَ

كما أن المقامرين بتعاطيم القمار يصبحوا أعداء لأنهم يأكلون الأموال بينهم بالباطل، ويحصلون على المال بغير حق.

الكسب عن طريق المصادفة والحظ وليس الكد والعمل

القمار يجعل الإنسان يعتمد في كسبه على المصادفة والحظ والأماني عوض الجد والكد والعمل الشريف. و يلتهم القمار الوقت والجهد، ويعود المقامر على الخمول والكسل ، وتتعطل بذلك الأوطان عن العمل والإنتاج المفيذ.

القمار يصد عن ذكر الله

القمار يصد عن ذكر الله، كما في قوله تعالى:

وَيَصُدَّكُمْ عَنْ ذِكْرِ اللَّهِ

فالقمار يصد عن ذكر الله وعن الصلاة ، ويقود المتقامرين إلى أسوأ الأخلاق ، واقبح العادات.

القمار أداة لهدم البيوت والنفوس

القمار أداة لهدم البيوت، فكم من أسر هدمها القمار؟ وكم من أطفال شردوا بسبب هذه العادة اللعينة؟ وكم عائلة غنية أصبحت فقيرة؟ وكم من نفس عزيزة أصبحت ذليلة؟

فالقمار يؤدي إلى الإحساس بالقلق ويسبب االأمراض النفسية ويحطم الأعصاب ويولّد الحقد وقد يؤدي إلى ما لا تحمد عقباه كالانتحار أو الجنون أو المرض العضال.

كما أن القمار قد يؤدي إلى الإجرام بحيث يدفع المقامر المفلس إلى الحصول على المال من أي طريق كان، ولو عن طريق السرقة، أو الرشوة أو الاختلاس .

وفي الأخير لابد من التذكير بأن القمار، مثل الخمر وسائر المخدرات، من العادات السيئة التي تهدم البيوت والنفوس، فكم من بيوت أصبحت فقيرة بسبب القمار؟ وكم من زواج فشل ووظيفة ضاعت؟ وكم من رجل باع دينه وعِرضه على مائدة القمار؟القمار يدمر كل شيء جميل.

المزيد من القالات الدينية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *