الرئيسية / دين / أدعية / دعاء للميت بالمغفرة والرحمة
دعاء للميت
دعاء للميت

دعاء للميت بالمغفرة والرحمة

دار الغناء ودار البقاء

في هذا المقال تقدم لكم مجلة مغربيات دعاء للميت بالمغفرة والرحمة. ما نحن في هذه الدنيا إلا عابري سبيل وسنرحل يومن من دار الفناء إلى دار البقاء. فاللهم أحسن خاتمتنا جميعاً .

والجدير بالذكر أن الدعاء والصدقة هما خير ما نفعله للميت بعد موته ، فهما الشيئين الوحيدين اللذين يصلين للميت بعد موته. وفي ما يلي دعاء للميت بالمغفرة والرحمة.

دعاء للميت بالمغفرة والرحمة

اللهــــم عامله بما أنت أهله ، و لا تعامله بما هو أهله و اجزه عن الاحسان احساناً ، و عن الإساءة عفواً و غفراناً ، اللهــــم إن كان محسناً فزد في حسناته ، و إن كان مسيئاً فتجاوز عنه يارب العالمين ، اللهــــم آنس وحدته ، و آنسه في وحشته ، و آنسه في غربته ، اللهــــم .. أنزله منزلاً مباركاً و أنت خير المنزلين، و أنزله منازل الصديقين و الشهداء و الصالحين و حسن أولئك رفيقاً ، اللهــــم اجعل قبره روضة من رياض الجنة ، و لا تجعله حفرة من حفر النار ، اللهــــم افسح له في قبره مد بصره ، و افرش قبره من فراش الجنة ، اللهــــم أعذه من عذاب القبر ، و جاف الأرض على جنبيه ، و املأ قبره بالرضا و النور ، و الفسحة و السرور ، اللهــــم قِهِ السيئات ( و من تق السيئات يومئذٍ فقد رحمه ( و اغفر له في المهديين ، و اخلفه في عقبة في الغابرين ، و اغفر لنا و له يا رب العالمين ، و افسح له في قبره و نوّر له فيه ، اللهــــم إنَّ عبدك في ذمتك و حبل جوارك فقِهِ فتنة القبر ، و عذاب النار ، و أنت اهل الوفاء والحق ، فاغفر له و ارحمه ، إنك أنت الغفور الرحيم ، اللهــــم إن هذا عبدك و ابن عبدك و ابن أمتك خرج من روَح الدنيا و سعتها و محبوبيه و أحبائه فيها إلى ظلمة القبر و ما هو لاقيه .كان يشهد أن لا إله إلا أنت و أن محمداً عبدك و رسولك و أنت أعلم به ، اللهــــم إنه نزل بك و أنت خير منزول به ، و أصبح فقيراً إلى رحمتك و أنت غني عن عذابه ، آته برحمتك رضاك ، و قِهِ فتنة القبر و عذابه ، و آته برحمتك الأمن من عذابك حتى تبعثه إلى جنتك يا أرحم الراحمين .

عن جبير بن نفير يقول: سمعت عوف بن مالك يقول: صلّى رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم- على جنازة، فحفظت من دعائه وهو يقول:” اللهم اغفر له، وارحمه، وعافه، واعف عنه، وأكرم نزله، ووسّع مُدخله، واغسله بالماء، والثّلج، والبرد، ونقّه من الخطايا كما نقّيت الثّوب الأبيض من الدّنس، وأبدله داراً خيراً من داره، وأهلا خيراً من أهله، وزوجاً خيراً من زوجه، وأدخله الجنّة، وأعذه من عذاب القبر، أو من عذاب النّار “، قال حتى تمنّيت أن أكون أنا ذلك الميّت، رواه مسلم.

اللهمّ ارحمنا إذا ورينا التّراب، وغلّقت القبور والأبواب، وانفضّ الأهل والأحباب. اللهمّ ارحمنا إذا فارقنا النّعيم، وانقطع النّسيم، وقيل ما غرّك بربّك الكريم.

اللهمّ إنّه عبدك وابن عبدك وابن أمتك، مات وهو يشهد لك بالوحدانيّة، ولرسولك بالشّهادة، فاغفر له إنّك أنت الغفّار.

أمين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *