الرئيسية / تنمية الشخصية / ثلاث أشياء عليك تذكرها عندما يستحوذ عليك الخوف الشديد
الخوف
الخوف

ثلاث أشياء عليك تذكرها عندما يستحوذ عليك الخوف الشديد

أشياء عليك تذكرها عندما يستحوذ عليك الخوف

عندما يستحوذ عليك الخوف الشديد من تجارب محددة، كتجربة طلاق أو تجربة عمل جديد،  تتعطل كل قدراتك و تصبح فريسة لتخيلاتك و معتقداتك الخاطئة فتبدأ آلة تدمير الذات والاحساس بالعجز وتنعدم فرص الخروج من المتاهة التي توجد فيها.

لكن عليك أن تعرف ان كل ما يقع لك مجرد تهيؤات وقد تكون بالغت في احساساتك وتقديراتك للوضع التي انت فيه. في هذه الصفحة نقدم لك ثلاث أشياء عليك تذكرها عندما يستحوذ عليك الخوف الشديد.

ثلاث أشياء عليك تذكرها عندما يستحوذ عليك الخوف الشديد

1. المبالغة في التفكير في الأمر قد يكون له نتائج عكسية

نعم المبالغة في التفكير في الأمر قد يكون له نتائج عكسية. كلما تفكر في المشكل أكثر من اللازم ، كلما تصبح المشكلة أكثر تعقيدا لأن الخوف يتحكم في التفكير و يجعل تحليلاتك خاطئة مبنية على منطلقات واهية. كما أن الاسئلة التي تصبح تطرحها على نفسك تكون سلبية، تجثم على عزيمتك بدل ان تجعلك متحمسا لإيجاد حلول. وتصيح تسأل نفسك “ماذا لو…؟” عوض ان توجه قدراتك للخروج من حالة الخوف الشديد التي توجد فيه.

لذلك عندما تجد نفسك تبالغ في التفكير، توقف وقم بما يلزم للخروج من دائرة مخاوفك.

2. الخوف الشديد يشل قدراتك الجسدية

كلما يتحكم فيك الخوف، كلما تصبح عاجزا عن التحرك وتصبح قدراتك الجسدية مشلولة. يجب أن تعي أن ما يقع لك مجرد تهيؤات لأن لكل واحد منا طاقات دفينة يمكن تحريكها عند إحساسنا بالخطر فينطلق هرمون الأدرينالين ليعيننا على الخروج من منطقة الخطر.

لذلك عندما تجد نفسك مشلولا، ثق في إمكانياتك وآمن بقدرتك على تجاوز المشكل.

3. الخوف يجهز على ثقتك بنفسك

عندما تصبح تطرح على نفسك مثل هذا السؤال:

“ماذا لو لم أكن قادرا على…؟”

تأكد أنك أصبحت فريسة للخوف الشديد. هذا الأخير سبب رئيسي في انطلاق التفكير السلبي. لا تستسلم لمثل هذا التفكير فأنت تمتلك كل فرص النجاح. تذكر أن لكل مشكل حل و أنك تمتلك أذوات النجاح. ثق بنفسك!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *