الرئيسية / المرأة / مغربيات / فاطمة الفهرية
فاطمة الفهرية
فاطمة الفهرية

فاطمة الفهرية

فاطمة بنت محمد الفهرية

فاطمة بنت محمد الفهرية القرشية شخصية تاريخية بصمت تاريخ المغرب الأقصى بإنجازاتها. و قد كانت فاطمة الفهرية امرأة عربية من ذرية عقبة بن نافع الفهري القرشي فاتح تونس ومؤسس مدينة القيروان وهي شخصية تاريخية خالدة في ذاكرة مدينة القيروان في تونس ، ومدينة فاس في المغربو قد توفيت حوالي 265هـ /878 م .

نبدة عن موجزة فاطمة الفهرية

نزحت فاطمة الفهرية وهي فتاة صغيرة مع العرب النازحين من مدينة القيروان إلى أقصى المغرب ونزلت مع أهل بيتها في عدوة القرويين زمن حكم إدريس الثاني ، حتى تزوجت وطاب لها المقام هناك. أصاب أهلها وزوجها الثراء بعد كد وتعب واجتهاد وعمل، ولم يمض زمن طويل حتى توفي والدها وزوجها ثم مات أخ له فورثت عنهما مالا كثيرا شاركتها فيه أخت لها هي مريم بنت محمد الفهري التي كانت تكنى بأم القاسم.

الهجرة إلى فاس

كان والدها ضمن المهاجرين إلى فاس رجل عربي من القيروان اسمه محمد بن عبدالله الفهري، كان ذا مال عريض وثروة طائلة، ولم يكن له من الأولاد سوى بنتين هما: فاطمة ومريم.

بعد وفاة أبيها عمدت فاطمة الفهرية إلى إعادة بناء مسجد القرويين في عهد دولة الأدارسة في رمضان من سنة245هـ، وضاعفت حجمه بشراء الحقل المحيط به، وضمت أرضه إلى المسجد، وبذلت مالاً كثيرا برغبة صادقة حتى اكتمل بناؤه في صورة بهية وحلية رصينة.

حكاية بناء المسجد

يذكر أن فاطمة الفهرية هي التي تطوعت ببناء مسجد القرويين وظلت صائمة ونذرت ألا تفطر يوما حتى ينتهي العمل فيه. ومن بين ما ترويه كتب التاريخ عن فاطمة انها عقدت العزم على ألا تأخذ ترابا أو مواد بناء من غير الأرض التي اشترتها بحر مالها. و أمرت بالحفر في صحن المسجد لإنشاء بئر من أجل شرب البنائين ولاستخدامه في أعمال البناء و قامت بنفسها بالاشراف عليه فجاء المسجد فسيح الأرجاء محكم البناء وكأن فاطمة عالمة بأمور البناء وأصول التشييد. عند اتمام البناء سنة 245 من الهجرة صلت فاطمة صلاة شكر لربها على فضله و تفويقها في بناء المسجد الذي عرف بمسجد القرويين. وقال عنها عبد الرحمان ابن خلدون:

فكأنما نبهت عزائم الملوك بعدها.

و مازال جامع القرويين إلى جوار جامع الأندلس الذي بنته شقيقتها مريم يؤديان دورا رائدا في نشر الإسلام والعلوم في المغرب ثم نحو أوروبا. وأصبح جامع القرويين الشهير أول معهد ديني وأكبر كلية عربية في بلاد المغرب الأقصى. وبذلك كانت فاطمة بنت محمد الفهري القيرواني هي مؤسسة أول جامعة في العالم وهي جامعة القرويين، وماتت السيدة فاطمة نحو 266 -878م.

لقراءة المزيد عن فاطمة الفهرية:

ويكيبيديا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *