فيروس كورونا المستجد
فيروس كورونا المستجد

فيروس كورونا المستجد وسبل الوقاية منه

فيروسات كورونا المستجد

في هذا المفال نتطرق إلى فيروس كورونا المستجد وسبل الوقاية منه.

ما هي فيروسات كورونا؟

تم اكتشاف فيروسات كورونا في الستينيات من القرن الماضي وهي مجموعة من الفيروسات التي تسبب الأمراض في الثدييات والطيور بالنسبة للبشر، تتسبب فيروسات كورونا التهابات الجهاز التنفسي التي عادة ما تكون خفيفة، مثل نزلات البرد.

يشتق اسم ” فيروسات كورونا من الكلمة اللاتينية CORONA، والتي تعني التاج، ويشير الاسم إلى المظهر المميز للشكل المعدي للفيروس، والذي يذكرنا بالتاج أو الاكليل الشمسي.

فيروس كورونا المستجد

في نهاية عام 2019، بدأ نوع جديد من فيروسات كورونا ينتشر في الصين. غالبًا ما يسمى هذا النوع من الفيروسات التاجية 2019-nCoV أو فيروس التاجي الجديد أو COVID-19 . ويعتقد أن الفيروس انتقل من الحيوانات إلى البشر. تم تشخيص بعض الحالات الأولى في الأشخاص الذين زاروا سوقًا لبيع المأكولات البحرية الحية والحيوانات. لسوء الحظ، عندما تنتقل الفيروسات من الحيوانات إلى البشر، قد يستغرق العلماء الكثير من الوقت قبل أن يتمكنوا من تطوير لقاح أو أدوية لعلاجه.

أعراض فيروس كورونا

بعض أعراض فيروس كورونا هي الحمى والسعال وسيلان الأنف والتهاب الحلق والصداع وصعوبة التنفس. هذه الأعراض تشبه إلى حد كبير الإصابة بالبرد أو الأنفلونزا. يمكن أن يكون الفيروس أكثر خطورة لدى بعض الأشخاص، خاصةً إذا كانوا مرضى أو لديهم مشاكل صحية.
في حين أنه من المبكر الحصول على صورة محددة للمرض لأن العلماء لا يزالون يجمعون البيانات، فقد ظهرت بالفعل بعض الأنماط التي تميز هذا المرض. تكشف بعض التقارير المبكرة عن إصابة الأطفال بفيروس كورونا بمعدلات أقل بكثير من البالغين. حتى إذا أصيبوا بالعدوى، فإن الأعراض تكون أخف. ومع ذلك، فإن معظم الأشخاص الذين يصابون بشدة هم أولئك الذين لديهم نظام مناعة ضعيف، مثل كبار السن. قد يكون فيروس كورونا مهددًا للحياة لهؤلاء الأشخاص. قد يصابون بأمراض تنفسية أكثر خطورة قد تكون قاتلة.

كيف ينتشر الفيروس؟

يبدو أن الفيروس ينتشر بشكل رئيسي من شخص لآخر. يحدث الانتقال عندما يتلامس شخص مع شخص مصاب. على سبيل المثال، قد يتسبب السعال أو العطس أو مصافحة اليد في انتقال العدوى. قد يكون سبب الانتشار أيضًا ملامسة شيء قد لمسه شخص مصاب.

علاج فيروس كورونا

لا يوجد لقاح أو دواء محدد لعلاج المرض، ولكن بشكل عام، تختفي الأعراض من تلقاء نفسها. ومع ذلك، يوصي الخبراء بطلب الرعاية الطبية مبكرًا إذا كانت الأعراض أسوأ من البرد العادي. يمكن للأطباء تخفيف الأعراض عن طريق وصف أدوية الحمى. فيما يتعلق بالمضادات الحيوية، فهي غير مجدية لعلاج المؤض
يجب على الأشخاص الذين يعتقدون أنهم قد تعرضوا للفيروس الاتصال بالمستشفى على الفور. عادة ما يتم اتباع مجموعة من الإجراءات الوقائية في حالة إصابة شخص ما بالعدوى. وهذا يشمل إبقاء المصابين في الحجر الصحي لفترة معينة، عمومًا أربعة عشر يومًا.

كيف تحمي نفسك من الفيروس التاجي؟

لحماية نفسك من الفيروس، إليك ست نصائح:

  1. تجنب الاتصال بالأشخاص المصابين بالفعل.
  2. اغسل يديك جيدًا وبانتظام لمدة 20 ثانية على الأقل بالماء والصابون أو استخدم معقم اليدين.
  3. تجنب لمس عينيك وأنفك وفمك إذا لم تغسل يديك.
  4. قم بتنظيف وتطهير الأسطح والأشياء التي يلمسها الناس كثيرًا.
  5. أبق في المنزل عندما تكون مريضا.
  6. استعمل منديلا ورقيا عند السعال أو العطس، ثم ارمه في سلة المهملات.

مترجم من My English Pages

شاهد أيضاً

الإدمان ـ سلوك المدمن على المخدرات

خمس أنواع من سلوك المدمن على المخدرات الأكثر شيوعا

قبل البدء في استعراض أنواع سلوك المدمن على المخدرات ، يجدر التذكير بالحيرة والذهول الذي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *