الرئيسية / المرأة / أسرة / عوائق الاستمتاع باللحظات الحميمية
مشاكل الزواج
مشاكل الزواج

عوائق الاستمتاع باللحظات الحميمية

نجاح الزوجة

نجاح الزوجة في إدارة شؤون بيتها لا يعتبر بالضرورة مقياسا لتكون ناجحة في علاقتها الحميمية مع زوجها. فبعض النساء قد تكون لديهن بعض العوائق و الاضطرابات النفسية فيمنعهن ذلك من الاستمتاع باللحظات الحميمية التي تجمعهن بأزواجهن.

عوائق الاستمتاع باللحظات الحميمية

و من بين العوائق التي تعاني منها النساء :

عدم الثقة في النفس

نجد بعض النساء غير راضيات عن مظهرهن الخارجي، فتمنو بالتالي لدى هذه الزوجات شكوك حول قدرتهن على إثارة أزواجهن.

الخجل

بعض النساء ما أن يقترب منهن الرجل لملامسة أماكن معينة في جسدهن حتى يبتعدن و ينغلقن على أنفسهن، و بالتالي يشعر الرجل بأن زوجته لا تبادله نفس المشاعر و لا ترغب بمعاشرته.

المعاشرة

بعض الزوجات يخفن من أن تكون لدى الزوج عادات غير عاداتها أو أن يكون متأثرا بما هو رائج الآن في المجلات و الكتب و الأفلام الإباحية عن العلاقات الزوجية، فتظن بالتالي أنها لن تتمكن من أن تسايره و ستفشل في اسعاده جنسيا.

الانفتاح

بعض الزوجات غير قادرات على الانفتاح خلال اللحظات الحميمية مع الزوج و ذلك راجع إلى انعدام الثقافة الجنسية و التربية المحافظة التي خد تأثلر سلبا على العلاقة الزوجية.

خوف

تخاف بعض النساء من مصارحة أزواجهن بما يجول في خاطرهن، خصوصا فيما يتعلق بالجانب الحميمي و الجنسي ، بينما تعتبر مناقشة هذه الأمور ذات نتائج ايجابية ، عكس ما تظنه المرأة تماما.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *