كيف تسعدين زوجك
كيف تسعدين زوجك

سبع أفكار خاطئة عن الزواج

أفكار خاطئة عن الزواج

لطالما نصحوك سيدتي بأن لاتفترقي عن زوجك و أن تفعلا كل شئ معا و أن تناما دائما في نفس السرير و أن لا تختلفي مع زوجك مهما حصل. السؤال المطروح هو هل كل هذه النصائح صحيحة؟ في هذا المقال سوف نتطرق لسبع أفكار خاطئة عن الزواج.

سبع أفكار خاطئة عن الزواج

1. لا تغضبي

صحيح أن الغضب يكدر صفوة علاقتك بزوجك لكن أن تنحني و تخضعي لكل ما يصدر عن زوجك خطأ أكبر، لأن التظاهر بالاتفاق يؤدي إلى كبت معاناتك، الشيئ الذي سيؤدي حثما إلى انفجار كبير ذات يوم، كقنبلة موقوتة ستأتي على الأخضر و اليابس. لذلك احتفظي لنفسك بحق الاختلاف. يمكن تأجيل التحدث في الأمور العالقة حتى وقت أنسب لكن لا يجب بتاتا أن تتنازلي عن حقك في أن تدلي برأيك في المواضيع الخلافية. بفضل النقاش الهادئ يمكن إقناع بعضكما البعض بوجهات نظركما بطريقة حضارية.

2. كوني صادقة 100%

صحيح أن الصدق ميزة نبيلة يجب أن تتميز بها الزوجة، إلا أنه في بعض الحالات سيكون على الزوجة أن تخفي الكثير من ماضيها خوفا على كرامة زوجها. ليس ضروريا أن تتحدث المرأة عن تفاصيل زواج أو علاقات سابقة لأن ذلك يمكن أن يشعل نارا قد ستحطم علاقة الزوجين.

3. احذري من أن تفترقي عن زوجك في العطل

كثيرا من النساء يحذرن بعضهن من الافتراق عن أزواجهن خلال العطل خوفا من أن تكون له مغامرات خارج البيت. هذا كلام خاطئ أيضا. إمكانية الخيانة واردة في كل يوم من السنة. و ما يجعل الرجل مخلصا لزوجته ليس أن تلتصق به أينما حل و ارتحل بل إخلاصه يجب أن ينبع من حبه و تقديره لها. بالإضافة إلى ذلك في بعض الأحيان سفر الرجل دون زوجته قد يكون مفيدا لعلاقتهما، بحيث سيحيي نار الشوق إليها و يعطيه فرصة للتأكد من أهميتها في حياته.

4. مصلحة الأطفال تأتي في المقدمة

هذه فكرة أخرى خاطئة عن الحياة الزوجية. مصلحة الأطفال في سعادة الأسرة بأكملها. فلا يجب جعل علاقة الزوجين في مهب الريح بدعوى أن الاطفال لهم الاولوية. يجب علاج علاقة الزوجين أولا ليعيش الاطفال بأمان و طمأنينة.

5. لا يجب الافتراق عن أطفالكما

هذا صحيح. الأطفال زينة الحياة الدنيا، و وجودهم يقوي علاقة الزوجين، لكن في المقابل على الأزواج أن تكون لهم شيئ من الاستقلالية عن الاطفال، أوقات تكون فيها المرأة وجها لوجه مع زوجها، هي لحظات حميمية ستقوي العلاقة بين الزوجين و تسعد الأسرة.

6. يجب على الزوجين أن تكون لهما نفس الهوايات

هذا ليس صحيحا. ليس ما يحب الزوج القيام به هو بالضىورة ما تحب الزوجة. يمكن للزوجة أن تهتم باهتمامات زوجها و أن تشجعه و تقف بجانبه، لكن ليس من الضروري أن تستغني عن اهتماماتها.

7. لا يجب على الزوجة أن تفصح عن رغباتها الجنسية

على العكس من ذلك على الزوجة ان تستمتع بزوجها كما تحب و أن تطلب من زوجها ان يلبي لها رغباتها الجنسية و أن لا تخاف أن يأخد عليها نظرة سيئة. إذا فعل ذلك فلا يستحق أن تعيش معه المرأة إذا لم يغير عقليته. الحياة الجنسية للمرأة و الرجل مهمة لسعادة الأسرة.

شاهد أيضاً

متى تفقد المرأة احترامها للرجل؟

متى تفقد المرأة احترامها للرجل ؟

ما الأسباب التي تجعل المرأة تفقد احترامها للرجل متى تفقد المرأة احترامها للرجل ؟ قبل …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *