الرئيسية / المرأة / أسرة / زوجي يشاهد المواقع الاباحية
زوجي يشاهد المواقع الاباحية
زوجي يشاهد المواقع الاباحية

زوجي يشاهد المواقع الاباحية

زوجي يشاهد المواقع الاباحية

يشتكي كثير من النساء:

زوجي يشاهد المواقع الاباحية. ما السبب و ماذا عساي ان أفعل؟

نذاء حيرة و استغاثة. سنحاول في هذا المقال أن نجيب على هذه الأسئلة و نحاول إعطاء العلاج الشافي لهذه الحرقة.

لماذا يشاهد الرجال المواقع الاباحية؟

في الحقيقة ليس الرجال فقط هم المدمنون على المواقع الإباحية، فالإحصائيات تـأكد أن عددا لا بأس به من النساء يزورون هذه المواقع. كما أن المستوى التعليمي ليس له دور في نوعية زوار هذه المواقع. فقد تجد مهندسين و دكاترة و مدراء شركات. فعدد كبير من الزبناء هم من الكوادر المهمة التي يمكنها دفع الكثير من المال للحصول على خدمات جنسية إضافية. وقد تتطور هذه الظاهرة لتصبح إدمانا حقيقيا و تصبح حالة لا يسيطر فيها الإنسان على الرغبة في مشاهدة المشاهد الجنسية.

أسباب الإدمان على المواقع الاباحية؟

تتعدد أسباب هذه الظاهرة. نوجز بعضا منها كالتالي:

الطبيعته النفسية

يأخد الجنس مساحة كبيرة في حياة الرجل فالرجال وإن اختلفوا بطباعهم فميولاتهم الجنسية تكون عادة قوية بما فيه الكفاية لجعل الجنس يشغل تفكيرهم بشكل دائم. كما أن الرجل في حاجة دائمة ليثبت رجولته و يشبع نزواته و طبيعته النفسية تجعله المبادر في الجنس ومخيلته لا حد لها في هذا المجال. ففي الوقت الذي تبحث فيه المرأة على العاطفة و الحب و الرومنسية نجد كثيرا من الرجال يداومون على المواقع والأفلام الاباحية لأنها تلبي بشكل كبير مخيلة الرجال الجنسية.

مسؤولية الزوجين معا

سيكون من السهل الحكم على الزوج حكما أخلاقيا، لكن سلوك الزوجة أثناء المعاشرة قد يكون له تأثير على الحياة الزوجية و قد تكون مشاهدة المواقع الاباحية تعويضا للرجل عن كثير من النقص في علاقته الجنسية ضمن إطار الحياة الزوجية.

سهولة الوصول إلى المواقع الجنسية

يعتبر تعدد و سهولة الوصول إلى المواقع الجنسية سببا في انتشارها كالنار في الهشيم. سهولة الولوج و تلبية الرغبة الجنسية هي السر في نجاحها . تجدر الإشارة هنا إلى أنه قبل وجود الانترنت كان الرجل يلجئ إلى الزواج مرات عديدة أو يبحث عن علاقات خارج المؤسسة الزوجية و على الرغم من أن هذه الأشياء ما زال جار بها العمل إلا أن الانترنت فتح مجالاً أرحب.

ما الحل؟

النقاش الهادئ البعيد عن الأحكام المسبقة و ذلك للتعرف على الأسباب الحقيقية وراء الادمان على هذه المواقع الاباحية. قد يكون هناك نقص في الحياة الحنسية للزوجين يتم تعويضه بمشاهدة تلك المواقع. من جهة أخرى فد يكون الزوج في حاجة إليك دون ان تدري. إدمانه و ضعفه أمام المشاهد الأباحية تجعله في حاجة إلى مساعدتك و ليس إلى تأنيبه و تأزيم وضعه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *