نور الشريف
نور الشريف

رحيل الفنان الكبير نور الشريف

رحيل الفنان الكبير نور الشريف

تم الاعلان، يوم 11أغسطس 2015، عن رحيل الفنان الكبير نور الشريف بعد صراع طويل مع المرض. وكان الراحل نور الشريف يعاني من عدم وصول الدم إلى قدمه اليمنى، بعد فحوصات لاجرائ جراحة لتوسيع شرايين القدم، اكتشف وجود مياه على الرئة، تسببت فى حدوث التهاب فى الغشاء البلورى، الأمر الذى أجبره على الإقلاع عن التدخين منذ عامين.

سيرة مقتضبة عن نور الشريف

اسم نور الشريف الحقيقي هو محمد جابر محمد عبد الله اشتهر بتقديم العديد من الأعمال السينمائية والتلفزيونية و المسرحية، بدأ حياته الفنية عام 1967 عقب تخرجه من المعهد العالي للفنون المسرحية. ولد في منطقة السيدة زينب لأسرة من الطبقة العاملة في مركز مغاغة قرية طنبدي بمحافظة المنيا، تزوج من الممثلة بوسي واستمر زواجهما لمدة طويلة حتى تم الفراق العام 2006 ثم عادا مرة أخرى عام 2015، ولهما بنت وولد هما سارة و مي.

الفنان سعد أردش الذي رشحه للعمل معه فأسند إليه دوراً صغيراً في مسرحية “الشوارع الخلفية” ثم اختاره المخرج “كمال عيد” ليمثل في مسرحية روميو وجولييت. وأثناء بروفات المسرحية تعرف على عادل امام الذي قدمه بدوره للمخرج حسن الإمام ليظهر في فيلم قصر الشوق ويحصل عن دوره على شهاده تقدير فكانت أول جائزة يحصل عليها في حياته الفنية.

قام نور الشريف بعدها بعدة أدوار في السينما المصرية بدأها عام 1966 مع فيلم قصر الشوق ، وفي عام 1999 قدم فيلم العاشقان الذي قام فيه بتجربة الإخراج لأول مرة،[3] كما تألق أيضا في التليفزيون المصري من خلال مسلسلاته الأشهر لن أعيش في جلباب أبى والرجل الأخر وعائلة الحاج متولي وعدة مسلسلات تاريخية أهمها هارون الرشيد وعمر بن عبد العزيز.

له اعمال كثيرة من بينها:

بتوقيت القاهرة (2014)
نقطة النور (2011)
قائمة الموت (2011)
ليلة البيبي دول (2008) [4] مسجون ترانزيت (2008)
عمارة يعقوبيان (2006)
دم الغزال (2005)
نسور المجد (2005)
اختفاء جعفر المصري (2002)
العاشقان (2001)
غدا يعود الحب (1971)
المراية (1970)
السراب (1970)
أشياء لا تشترى (1970)
نادية (1969)
بئر الحرمان (1969)
الحاجز (1969)
زوجة بلا رجل (1969)
بنت من البنات (1968)
قصر الشوق (1966)

شاهد أيضاً

ويل سميث في مراكش

ويل سميث في مراكش يرقص على نغمات الدقة المراكشية

ويل سميث في مراكش شاهد ويل سميث يرقص على نغمات الدقة المراكشية في مراكش. ظهر …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *