الرئيسية / أخبار / أخبار سياسية / حزب الإتحاد الإشتراكي و نقد الذات

حزب الإتحاد الإشتراكي و نقد الذات

في إطار الحملة التي يخوضها زعماء الاتحاد الاشتراكي لتولي مقاليد الحزب عبر هؤلاء القياديون عن لندمهم بعد 10 سنوات من غضبة اليوسفي.

و تجدر الإشارة إلى أن اليوسفي قد عبر عن استيائه من عد اتباع المنهجية الديمقراطية حين تم تعيين إدريس جطو وزيرا أولا في لوقت الد كان يفترض أن يعين الوزير الأول من الحزب الدي حصل على الأغلبية في الإنتخابات آنداك و الدي كان هو حزب الإتحاد الإشتراكي. وبادر المرشحون الخمسة بجلد مرحلة التناوب التوافقي التي قادها الحزب واستمراره في الحكومية لولايتين بعد إخراج عبد الرحمان اليوسفي منها.

و في هدا اإطار قال لشكر إنّ حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية اختار في العقد والنصف الأخير عن حسن نية المشاركة في الانتقال بالمغرب من مرحلة إلى مرحلة، “غير أننا، كنا نتعامل مع الانفتاح الديمقراطي باحتراز مبالغ فيه”.و أضاف أنّ الخطأ الذي وقع فيه الحزب يتمثل في “كوننا لم نستطع أن نقول لا عندما كان يجب علينا أن نقولها”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *