الرئيسية / تنمية الشخصية / ثمان عادات صباحية صحية ومفيدة لحياة سعيدة
شروق الشمس
شروق الشمس

ثمان عادات صباحية صحية ومفيدة لحياة سعيدة

عادات صباحية صحية

هناك عادات صباحية صحية يجب على المرء ان يقوم بها كلما استيقض من النوم تساهم في الحصول على صحة نفسية وجسدية. هذه العادات تمكنك من التمتع بيوم ممتع ومفيد خال من التوتر والتعب.

ثمان عادات صباحية صحية ومفيدة

فيما يلي ثمان عادات صباحية صحية ومفيدة:

1. الإستيقاظ باكرا

يعد الإستيقاض المبكر من أهم العادات الصحية التي ستمكنك من استغلال يومك أحسن استغلال، فكل الأمور المهمة يمكن القيام بها في الصباح وما انيأتي وقت الزوال حتى تكون قد قمت بجل أعمالك المهمة. كما الإستيقاض المبكر يمنحك نشاطا وحيوية لقضاء يومك على أحسن ما يرام.

وينصح عند الإستيقاض المبكر بقضاء فترات من:

2. التأمل

التأمل، على الأقل عشر دقائق. للتأمل فوائد كثيرة:

  • يساعد في الحفاظ على الدماغ من الشيخوخة
  • تأثيراته تنافس مضادات الاكتئاب والقلق
  • يحسن التركيز والانتباه
  • يقلل من حدة القلق
  • يساعد في علاج الإدمان

3. الصلاة

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم فيما رواه الترمذي وابن ماجة والإمام أحمد: ” اللهم بارك لأمتي في بكورها”. إن الكورتيزون الذي هو هرمون النشاط في جسم الإنسان يبدأ في الازدياد وبحدة مع دخول وقت صلاة الفجر، ويتلازم معه ارتفاع منسوب ضغط الدم، ولهذا يشعر الإنسان بنشاط كبير بعد صلاة الفجر.

كما تساعد الصلاة الخاشعة على تهدئة النفس وإزالة التوتر لأسباب كثيرة، أهمها شعور الإنسان بضآلته وبالتالي ضآلة كل مشكلاته أمام قدرة وعظمة الخالق المدبر لهذا الكون الفسيح، فيخرج المؤمن من صلاته وقد ألقى كل ما في جعبته من مشكلات وهموم، وترك علاجها وتصريفها إلى الرب الرحيم.

4. الدعاء

تتجلى فوائد الدعاء في الجانب الروحي أكثر من الجانب المادي لما له من اثر بالغ التأثير في نفس العبد حيث يستشعر العبد بقربه من الله ويشعر بأن ما يحدث له من امور هي مقدرة من الله عز وجل وبأن الله يسمعه ويراه ويرافقه بكل خطوه. كل هذا يحيط المؤمن بهالة من الامن والطمأنينه والتخلص من شعور الخوف من امور الدنيا. وحتى وإن لم يستجب الله لدعائه وطلبه فإن العبد يكون على يقين ان الله دفع عنه مكروه أعظم بهذا الدعاء. ويبقى الدعاء هو ذلك السحر المبرر والمشروع بالحصول على راحة لامتناهيه وإنشراح الصدر وتفريغ الهموم.

5. التمارين الرياضية

التمارين الرياضة، على الأقل نصف ساعة. فالتمارين الرياضية التمارين الرياضية تساعد على إمداد الجسم بالطاقة اللازمة طوال النهار كما ممارسة الرياضة صباحا تخلصك من التوتر

7. وجبة الفطور

الفطور، ويجب أن تكون وجبة الفطور صحية متوازنة وينصح بشرب الماء الدافئ على الريق المحتوي على ملعقة عسل وعصير الليمون (الحامض). فالماء نعمة عظيمة ينقي الجسم والجهاز الهضمي من السموم.

كما يجب تناول كمية مناسبة من مضادات الأكسدة في الصباح لتعزيز مناعة الجسم. من أهم المصادر الغنية بمضادات الأكسدة هي الشاي الأخضر أو شاي الأعشاب، فهي غنية بالفلافونويدات التي تعد من أهم العناصر المضادة للأكسدة التي يحتاجها الجسم.

ويحتاج المرء كذلك لتناول جرعات كافية من البروتينات خلال وجبة الإفطار، فهو وحدة البناء الأساسية للجسم.

كما يحتاج الإنسان إلى الكثير من الألياف الموجودة في الخضراوات والفواكه. فهي تساعد على الشعور بالشبع لفترات أطول. كما تساعد كذلك على تنشيط الجهاز الهضمي وتسهيل حركة الأمعاء لخروج الشوائب والسموم من الجسم.

8. العمل

العمل، وذلك بالتخلص من الأعمال المهمة وذات الأولوية. وللعمل فوائد عديدة. يساهم العمل في إشباع الحاجات النفسية للانسان كالحاجة إلى الاحترام والتقدير، والحاجة إلى إثبات الذات، والحاجة إلى الاستقرار الباطني، والحاجة إلى الاطمئنان النفسي، وغيرها من الحاجات النفسية والمعنوية.
والعمل يقوي كيان الانسان المعنوي، كما أنه يصفي الروح، ويصقل الضمير الانساني، ويجلي المواهب الباطنة، ويهذب النفس الانسانية، وينمي الروح الاجتماعية، ويصنع الإرادة القوية.

مواضيع شبيهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *